البحث المعمق في الموقع

مجريات الملتقى

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

البيان الختامي و التوصيات

tawssiate

البيان الختامي و التوصيات 

الطبعة الخامسة عشر


tawssiate button



الشيخ العلامة الحاج الجيلالي بن عبد الحكم

تعريفه: ولد الشيخ سيدي الحاج الجيلالي بن عبد الحكم في 1298هـ بـ:مدينة العطاف.

طلبه للعلم: بدأ الشيخ الدراسة لما بلغ سنه خمس سنوات، فحفظ القرآن في سن مبكرة؛ لقوة حافظته وحدة ذكائه، تتلمذ على عدد من شيوخ المنطقة، فهو كان كثير التردد على زاوية الشيخ الرباني المربي الحاج أحمد بن شرقي، وهناك ختم الفقه على متن خليل والتوحيد على يد الشيخ بالعربي ابن الشيخ بن شرقي، وأخذ جملة مختلفة من العلوم كنحو الآ جرومية والألفية والمنطق والعروض من الشيخ سيدي محمد بن أحمد السوسي خريج جامعة فاس.

أعماله وآثاره: لما تمكن من العلوم أجازه الشيخ أحمد بن شرقي فأسس زاويته بالعطاف في الفاتح من محرم 1324هـ بمنطقة عتبة حاليا حيث المسجد المسمى باسمه. استمر 30 سنة على ذلك، حتى ضرب الزلزال المنطقة في عام 1934م فتهدمت المدرسة كلها، حينها انتقل رفقة عائلته إلى الأصنام وأسس بها مدرسة الفلاح (الخلدونية حاليا) في عام 1935م.

ولما ضرب الأصنام زلزال 1954م رحل الشيخ رفقة عائلته إلى مدينة غليزان، وواصل التدريس هو وابنه الشيخ الحاج أحمد فلما ضاق المكان بالطلبة انفصل الوالد وصارا كل منهما يدرس على حدة.

رجع الشيخ إلى الأصنام 1957م مواصلا نشاطه في التعليم ونفع المسلين بالفتاوى الشرعية وغيرها.

ترك الشيخ مؤلفا له أهميته في الترجمة هو: المرآة الجلية في ضبط ماتفرق من أولاد يحيى بن صيفية .

توفي في22 من رمضان 1964م – رحمه الله رحمة واسعة –

جزاه الله عن خدمة البلاد والعباد خير الجزاء.

على الخط

حاليا يتواجد 5 زوار  على الموقع

سبر الأراء

رأيكم في فكرة تنظيم ملتقى دولي للمذهب المالكي